< المذاهب والمؤسسات الرسمية الدينية (الأقباط - اليهود - المهمشون دينياً)
logo-mini

المذاهب والمؤسسات الرسمية الدينية (الأقباط - اليهود - المهمشون دينياً)

1-   الكنيسة المصرية ورعاياها: يقدّم البحث نبذة تاريخيةً عن تأسيس وتطور الكنائس المصرية ومذاهبها، ثمّ ينتقل إلى وضع الكنيسة وفق القانون المصري، باعتبارها المؤسسة المسؤولة عن إدارة الشؤون الروحية للمواطنين المسيحيين المصريين. يقدّم البحث عرضاً وافياً لتاريخ تكون الطوائف المسيحية في مصر، وللفروق العقدية بين الطوائف، والتوزّع النسبي لها، والمنظومة الإيمانية والعقائدية للمسيحيين المصريين، وطقوسهم الدينية، وأعيادهم، وقوانين الأسرة والزواج المعمول بها في الأوساط المسيحية. ويفرد مساحة خاصةً لدور المدارس اللاهوتية الديني والتربوي، ويستعرض الارتباطات الطائفيّة العابرة للقومية، والمشاركة السياسية للطوائف المسيحية، وتكويناتها الاقتصادية.

ويتناول البحث العلاقات الدولية للكنيسة المصرية، والدور السياسي وتغيراته في ظل أنظمة الحكم المتعاقبة، وتطورات المشاركة السياسية للأقباط في أعقاب ثورة يناير. كما لا يغفل البحث وضع أقباط المهجر، باعتبارها قضية حساسة يتداخل فيها الديني والسياسي.

2-   الطائفة اليهودية: يتناول المبحث الطوائف اليهودية التي سكنت أو هاجرت إلى مصر، حيث تُعدّ مصر واحدة من أقدم البلدان، التي نزح إليها اليهود، وعاشوا بين سكانها، ويعود تاريخ الطائفة اليهودية في مصر إلى نحو اثني عشر قرناً قبل «الفتح العربي»، وقد سكنت مصر طوائف كثيرة من اليهود، خلال القرنين التاسع والعاشر الميلاديين. ومع بداية القرن الخامس عشر الميلادي، عندما بدأت محاكم التفتيش في اضطهاد غير المسيحيين في إسبانيا، هاجر قسمٌ من اليهود السفارديم إلى مصر، وقد رحّب بهم رؤساء الطائفة اليهودية، وأسّسوا مجتمعات منفصلة خاصة بهم.

وفي أواخر القرن التاسع عشر، وبدايات القرن العشرين، بدأت موجة أخرى من الهجرة من يهود أوربا الشرقية هرباً من الاضطهاد. وكانت هناك طائفة أخرى تعيش في مصر منذ قرون بعيدة هي طائفة اليهود القرائين، لتشكّل تلك النماذج الثلاثة لليهود في مصر كتلةً يهودية موزّعة على مختلف طبقات المجتمع. وكان لمختلف طبقات اليهود تأثير في مختلف أوجه الحياة في مصر، من السياسة، كدورهم في تأسيس حركات اليسار المصري المختلفة، ودورهم في حركة التحرر الوطني، وفي مساندة قضايا العمال، إلى الفنون ، إلى الاقتصاد...

3-   المهمشون دينيا: المقصود بالمهمشين دينيّاً أولئك المنتمون إلى طوائف دينية غير معترف بها من الدولة والمجتمع على حدّ سواء، ويعاني أصحابها صعوباتٍ اجتماعية تتمثّل في عدم القدرة على ممارسة شعائرهم وطقوسهم بحرية، وهم، في أغلب الأحوال، يفضلون إخفاء هوياتهم الدينية؛ هرباً من الملاحقات الأمنية، أو التنكيل والإقصاء المجتمعي.

ويسعى هذا القسم من الدراسة إلى تسليط الضوء على أوضاع المهمشين دينياً في مصر بشكل عام، في الفترة التي أعقبت ثورة يناير (2011م)، وتحليل تلك الأوضاع، من خلال متابعة منحنيات الصعود والهبوط في علاقة تلك الفئات بالدولة والمجتمع.

ويتعرض المبحث بالتفصيل للطوائف التالية: الشيعة، والبهرة (وهم حالة شيعية خاصة)، والقرآنيون، والبهائية، والأحمدية القاديانية. 

 

الملخص التنفيذي

نافذة

عرض لأبرز المحتويات

برومو

Gif

HTML5 Icon

مكتبة الصور