logo-mini

الدراسة الميدانية

تُختتم الدراسة بدراسةٍ ميدانية لبعض مؤشرات حالة التدين في مصر، لتكمّل الدراسة النظرية في دراسة الحالة الدينية، بكلّ جوانب ظاهرة التدين، وتقاطعها مع الظواهر الاجتماعية والسياسية كافةً في المجتمع المصري، وطبيعته الحالية. ذلك أنّ التغطية البحثية لهذه الظواهر لابُدّ من أن تؤكّد نتائجها من خلال قياس آراء المواطنين.

وجاء هدف الدراسة الميدانية للحالة الدينية في مصر؛ من حيث الانتماء الديني، والمداومة على الذهاب إلى دور العبادة، والمداومة على الصلاة، ومعرفة اتجاهات الطائفة الدينية، والاعتقاد بمفاهيم دينية معينة، ومدى تهميش الفئات أو الطوائف الدينية المختلفة. وهو، عموماً، يهدف إلى إيجاد ارتباطات بين سمات دينية محددة واتجاهات اجتماعية معينة.

وتأتي نتائج هذه الدراسة، لتعزّز ما ابتغته دراسة الحالة الدينية من التوصّل إلى صورة دقيقة وتفصيلية عن الحالة الدينية المعاصرة في مصر، بما يضيفه من عرضٍ لكيفيات تبنّي المصريين لأديانهم، وممارساتهم لطقوس تلك الأديان.

وتم استخدام أسلوب الاستبانة، وهو مجموعة من الأسئلة تعبّر عن مؤشرات ذات صلة بالحالة الدينية في مصر، تمّ تجميعها من أشخاص ممثلين للمجتمع المصري. ويشتمل مجتمع العيّنة، داخل النطاق الجغرافي، على سبع محافظات تمّ اختيارها لتمثل معظم الخصائص الجغرافية لسكان المناطق نفسها. وتلك المحافظات هي: القاهرة، والإسكندرية لتمثيل المحافظات الحضرية، وكفر الشيخ والغربية لتمثيل محافظات الوجه البحري، وبني سويف وقنا لتمثيل محافظات الوجه القبلي. كما تمّ اختيار محافظة أسوان (سكان النوبة) نظراً لطبيعتها الجغرافية الخاصة، وخصوصية مجتمع العيّنة فيها.

 

الملخص التنفيذي

نافذة

عرض لأبرز المحتويات

برومو

Gif

HTML5 Icon

مكتبة الصور